google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0

كيف أتجاوز قلق الإمتحانات و فوبيا التحصيل الدراسي ؟

كيف أتجاوز قلق الإمتحانات و فوبيا التحصيل الدراسي ؟


    كيف أتجاوز قلق الإمتحان و فوبيا التحصيل الدراسي ؟
    بسم الله الرحمان الرحيم ،
    أما بعد :
    الدراسة و طلب العلم هي أكثر مقتضيات العصر الذي نعيش فيه ، و حرص الأولياء على تعليم أبناءهم ار أكثر من حصرهم على صحتهم وسعادتهم ، كيف لا ... !   و الدراسة هي أساس الحياة و العمل و بها يجني الناس مدخولهم و يحققون أهدافهم و يصنعون مستقبلهم ..

    و هذا ما يجعل الطلاب يهتمون بالدراسة و خصواصا  الإمتحانات أكثر من أي وقت مضى ، بل و يعيشون لحظات صعبة تأثر على حياتهم و تزرع في نفسهم الخوف و التعاسة .

    فهل تريد معرفة كيف تتجاوز قلق الإمتحانات ؟ هل تريد الحصول على نصائح لتجاوز قلق التحصيل الدراسي ؟

    إذن هذا المقال كتب خصيصا إليك ، و هو مقدم من مدونة ويكي للشروحات ، لذلك لا تنسى الإشتراك و متابعة المقال حتى الأخير ..

    نظرة شاملة عن الخوف و القلق من الإختبارات ؟

    يعاني الكثير من الشباب العربي مشكلة القلق و الخوف من الإختبارات ، بل و تأرق حياته و يومياته و تجعله في دوامة من التخبطات النفسية و العقلية التي تزيح عنه حلاوة طلب العلم .

    لطالما كان العلم سببا لإستقرار النفوس و إزدهار الشعوب و توحدها ، فما السبب ياترى الذي يجعل طالب العلم يعاني الخوف و القلق من مجرد أوراق فيها أسئلة تسمى الإختبارات ، و ما هو مصدر هذا القلق و الخوف و ما طبيعته ..

    تكاد أسئلتنا أن تكون قريبة من الفلسفة لكنها حقيقة يجب عدم تجاهلها ، إن الذي يجعل الطالب الجامعي أو طالب العلم على العموم يخاف من تجاوز الإختبارات و الإمتحانات هو المستقبل المليء بالغموض ، خصوصا مع تدهور الأوضاع في أغلب الشعوب العربية و صعوبة الحصول على العمل و المدخول الشهري .

    أيضا الخوف من طبيعة الإمتحان و هي تقييم مستوى الإنسان ، أي الخوف من التقييم السلبي و الذي قد يكون سببا للفشل  ، و بالتالي تناقص  في ثقة الإنسان  و حصول الهزيمة النفسية ، خصوصا مع ضغط المجتمع و الأسرة  و قلة الوازع الديني .

    أما القلق هو عبارة عن حالة نفسية إنفعالية تنتج الإضطراب و التوتر و قد تصل إلى الخوف ، و يشير العديد من الأطباء النفسانيين على أن الكثير من الطلاب لا يظهر مستواهم الحقيقي في ورقة الإختبار بسبب القلق ، بل و قد يصل بهم إلى فوبيا الإختبار و التقييمات المدرسية ، ما يجعل قدراتهم التعليمية و الدراسية تتناقص مع مرور الوقت بل و قد تجعل الكثير منهم  يتخلى عن مقاعد الدراسة .


    كيف أعرف نفسي أني قلق من الإختبارات ؟ أو ماهي أعراض قلق الإمتحانات ؟
    هناك الكثير من الدلائل و الأعراض التي تدل على أنك قلق و خائف من تجاوز الإمتحان ، أو لتعرف بأن إبنك يمر بفترة صعبة بسبب الإمتحانات و التحصيل الدراسي و التي سنقدمها لك في هاته النقاط المتتابعة :

    • كثرة التفكير في الإختبار ، أو التفكير الزائد بالتحصيل الدراسي و عواقبه .
    • كثرة الوسواس في فترة ما قبل الإمتحان و ما بعده .
    •  صعوبة النوم أو الأرق و كثر التوتر و الإضطراب .
    • العديد من الأعراض التي تظهر في المظهر ، كتسارع نبضات القلب ، و جفاف الشفتين ، بالإضافة إلى ألم في البطن .
    • الشعور بإضطراب في العمليات العقلية ، كتذكر المعلومات ، و إستذكار ما حفظ ..
    • عدم الحصول على التركيز الكافي عند الدراسة ، أو  عند حل مواضيع الإختبارات .


    علاج القلق و الآثار السلبية للإختبارات و التحصيل الدراسي ؟

    أكيد بعد العناصر السابقة  تبحث الآن عن الشرح الوافي لنقطة الآثار السلبية و الخوف من النتائج الدراسية ، إليك أهم النقاط التي ستساعدك إن شاء الله في التخلص من القلق و الخوف الدراسي الذي ينتابك :

    • إقرأ مواضيع في تنمية الذات فيما يتعلق بالزيادة الثقة في النفس ، و تجاوز الفترات الصعبة من الإختبارات .
    • إبتعد عن الإرهاب الداخي ، و أقصد هنا ذاك الكلام السلبي الذي يدور بينك و بين نفسك .
    • حاول الحصول على العادات الدراسة السليمة ، و تجنب العادات السيئة في الدراسة كالسهر ، و كثرة شرب المنبهات .
    • درب نفسك على الإسترخاء ، من خلال الحصول على الكمية الكافية من الماء ، و الغذاء الصحي .
    • تقرب إلى الله عز وجل و أحصل على رضاه ، و أكثر من الذكر و الدعاء و بر الوالدين .
    • أحصل على صديق قريب ، أو أحد والديك ، أو أستاذك و حدثه بما تمر به  من مشاكل نفسية فذلك يريحك .
    • خذ قسطا مناسبا من الراحة ، إجلس مع أمك أو أبيك ، أحضر حلقة في مسجد أو ساعدي أمك في الطبخ ، تغيير الجو سيساعدك إن شاء الله .
    • الدراسة الجماعية أيضا من الطرق المفيدة و الرائعة في تذكر المعلومات ، و المذاكرة الفعالة .


    إلى هنا قدمنا لكم موضوع شامل عن القلق و الخوف من تجاوز الإختبارات و الحصيلة الدراسية ، نتمنى لكم التوفيق و السداد و حول السعادة و الهناء ، كما نترككم في رعاية الله و حفظه ،

    السلام عليكم .


    هو موقع أسس سنة 2019 على يد أحد أفضل المدونين العرب خلال الثلاث سنوات الأخيرة ، يهدف إلى تحسين المحتوى العربي في مختلف الميادين و المجالات ، و يرتكز في عمله على كتاب يستندون على آخر المعلومات المتاحة في العالم من خلال الترجمة و إعادة صياغة المقالات بشكل أكثر تشويق لإرضاء شغف المتتبع العربي .

    أبلغ أمنياتنا أن تساعدنا على إستكمال المشروع من خلال المساهمة في المواشع التي نقدمها  حسب القدرة و الغستطاعة ، سواء من خلال التعليقات أو الإشتراك في الموقع ، او حتى إثراء الموقع بمقالاتكم المميزة  لنتعرف أكثر على إمكاناتكم التدوينية التي قد تعجل بإلتحاقكم إلى مشروع ويب للشروحات .






    إرسال تعليق

    �����
    �����
    �����
    �����
    google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0 google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0