google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0

كيف أتغير و أطور نفسي للأفضل ؟

كيف أتغير و أطور نفسي للأفضل ؟


    كيف أتغير و أطور نفسي إلى الأفضل ؟
    بسم الله الرحمان الرحيم ،
    أما بعد :
    المعلوم أن حياتنا تسير و فق أهدافنا و ما نريد تحقيقه ، و لن نصل إلى مبتغياتنا الحياتية إلى من خلال تطوير النفس و الإرتقاء بها سلوكا و فكرا ، لذلك  يسعى ملايين الأشخاص في العالم إلى تطوير أنفسهم و ذاتهم بأساليب مختلفة .

    كما يقدم آلاف الأخصائين في النفس و تطوير الذات ، و العديد من الناجحين و المتفوقين في الدراسة و الرياضة و شتى مجالات الحياة العديد من النصائح و التعليمات التي إستخلصوها من تجارب الحياة ، و ذلك في سبيل نفض الغبار عن عقول البشر و تنوير طريق النجاح و التفوق لديهم .

    فهل تريد انت أيضا أن تغير نفسك و تطورها ؟ هل تسعى لتحقيق أهدافك و طموحاتك و تستهددف تغيير سلوكياتك ؟

    إذن هذا الموضوع كتب خيصا إليك و هو مقدم من مدونة ويكي للشروحات ، لذلك لا تنسى الإشتراك و متابعة المقال حتى الأخير ..

    أهم الأساليب و الطرق لتطوير الذات و الإرتقاء بالنفس إلى الأفضل ؟


    الأكيد أن هناك العديد من الطرق و الأساليب التي يمكن إستخلاصها في سبيل هذا الهدف ، لكن أردنا ان نقدم لكم أهم النقاط التي تلخص عليكم مئات الكتب و الدروس في التنمية البشرية :

    العيش وفق الحاضر و مواجهة الواقع :
    إن من أهم الأسباب التي تساعدك في تطوير نفسك و تنميتها هو العيش وفق الواقع و البعد عن الخيال و التطرق إلى الأحلام و العيش وفق الأماني لانها لا تغني و لا تفيد بل تأخذ الإنسان نحو ملايين المشاكل النفسية من هذيان و عوبة في مواجهة التحديات ، لذلك عش وفقك واقعك و إبني حاضرك لمستقبلك ، و إبتعد عن الماضي و البكاء عن الأطلال ، فنحن عبارة عن كيان ديناميكي يتطور و يزدهر كحال الشعوب و الأمم ، لذلك إنسى ماضيك و أنظر  بإيجابية إلى ما ينتضرك و يسعدك إن شاء الله .

    و المقصود من مواجهة الواقع هو الحرب في سبيل أهدافك و ماتريد تحقيقه ، فعندما تملك حلما يشبه جميع الأحلام يجب عليك أن نقاتل في سبيلها ، و تحارب الجميع بالجهد و العمل و حسن الإختيار و التعامل في سبيل تحقيقها .

    و أهم الأساليب و الطرق في مواجهة الواقع هو الإستماع للإنتقادات و محاولة مواجهتها ، هي مربط الفرس لأخطاء نفسك التي يجب عليك أن تسارع في تحسينها .


    أحصل على من يساعدك :
    إن من اكثر صفات الناجحين هو الحول على علاقات إجتماعية مميزة و مستمرة ، و من أكثر صفات الفاشلين هو الإنطواء النفسي و التخاذل من الناس و البعد عنهم ، لذلك إحرص دائما على الرفيق الصالح الذي يوجهك إلى ما هو خير و يسحبك نحو الأحسن و ينبهك إلى مافيك من سيئ و يكون صادقا معك في أخطاءك من دون خجل أو  تخاذل .

    كذلك التواصل مع الناس يجعلك تقف على عيوبك في التعامل و سلبياتك ، و عليه العمل على تحسينها و تطويرها .

    الحرص على الوقت :
    إن من أهم مظاهر تطوير الذات هو الحرص على الوقت ، ساعة ، دقيقة ، ثانية ، و ملئه  بكل ما يفيد الإنسان و يسعده و يحقق له النجاح في الدنيا و الآخرة .

    و يتحقق ذلك من خلال زرع العادات الجيدة كالإستيقاظ باكرا و النوم مبكرا ، و تجنب السهر و المنبهات التي تضيع كثيرا من الأوقات الثمينة و الغالية علينا ، و الحرص على الصلوات في أوقاتها و المداومة على الطاعات كالذكر و قراءة القرآن .

    أعطي نفسك وقتا لتغير من عاداتها :

    الكثير من الناس يفشل في تغيير نفسه لإستعجال في نفسه  و طلب لتغير بين ليلة و ضحاها ، أما السبيل الحق هو عدم الإستعجال و إختيار أهداف على المدى القصير و حسب القدرة و الإستطاعة ، مثل ممارسة الرياضة عشرين دقيقة يوميا بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع ، أو التخلي عن عادة سيئة كل شهر و هكذا ..

    و دائما لن تصل إلى مستوى الإنسان المثالي فكلنا خطائون و خير الخطائون التوابون ، و الله المستعان دائما .

    الحرص على النفس و العناية بها :
    كما يحرص الإسلام على العناية الجسمية فهو يحرص أيضا على العناية النفسية من خلال مراقبة الذات عند تجاوز العقبات و الوقوف عند مشاكلها و مداواتها ، بل و يدعوا الإسلام إلى القرآن و هو كلام الله و التقرب إلى الله عز وجل في سبيل تحقيق الاستقرار النفسي المهم لكل إنسان .




    إلى هنا قدمنا لكم موضوع شامل عن طرق لتطوير النفس و الإرتقاء بها ، نتمنى لكم التوفيق و السداد و حول السعادة و الهناء  و نترككم في رعاية الله و حفظه ،

    السلام عليكم .


    هو موقع أسس سنة 2019 على يد أحد أفضل المدونين العرب خلال الثلاث سنوات الأخيرة ، يهدف إلى تحسين المحتوى العربي في مختلف الميادين و المجالات ، و يرتكز في عمله على كتاب يستندون على آخر المعلومات المتاحة في العالم من خلال الترجمة و إعادة صياغة المقالات بشكل أكثر تشويق لإرضاء شغف المتتبع العربي .

    أبلغ أمنياتنا أن تساعدنا على إستكمال المشروع من خلال المساهمة في المواشع التي نقدمها  حسب القدرة و الغستطاعة ، سواء من خلال التعليقات أو الإشتراك في الموقع ، او حتى إثراء الموقع بمقالاتكم المميزة  لنتعرف أكثر على إمكاناتكم التدوينية التي قد تعجل بإلتحاقكم إلى مشروع ويب للشروحات .




    إرسال تعليق

    �����
    �����
    �����
    �����
    google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0 google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0