google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0

توضيح مفهوم وفوائد وأضرار الألعاب الالكترونية

توضيح مفهوم وفوائد وأضرار الألعاب الالكترونية

    توضيح مفهوم وفوائد وأضرار الألعاب الالكترونية

    توضيح مفهوم وفوائد وأضرار الألعاب الالكترونية
    توضيح مفهوم وفوائد وأضرار الألعاب الالكترونية


    الألعاب الإلكترونية :

     تُعرّف الألعاب الإلكترونية بأنها سلعة تجارية تكنولوجية، إذ إنها جزء ضئيل من العالم الحديث الناشئ من الثقافة الرقمية الجديدة، بالرغم من أنها ممتعة ومسلية، سوى أنها يقع تأثيرها على الشخص والمجتمع بطُرق متعددة.

    بدأت الألعاب الإلكترونية بين عام 1967 و1969م، وهذا بعد أن قرر المهندس الأمريكي رالف باير إيجاد كيفية للعب الألعاب على التلفزيون، وبإعانة أصدقائه بيل هاريسون وبيل روش تم تصنيع أول نموذج للألعاب الإلكترونية، والذي أطلقوا عليه اسم الحاوية البُني ، ويُعتبر ذلك النموذج الأولي أول نسق ألعاب مقطع مرئي مُتعدد البرامج واللاعبين، ثم استولت مؤسسة ماغنافوكس على ذلك النموذج، والتي بدورها قامت بإصدار ذلك التصميم باسم ماغنافوكس أوديسي ، الأمر الذي مَهّد الطريق لتطور ألعاب المقطع المرئي حتى بلغت إلى ذلك التقدُم. 

    مزايا الألعاب الإلكترونية :

    للألعاب الإلكترونية نفوذ عظيم على الثقافة العامة للأشخاص، نتيجة لـ انتشارها الواسع بينهم، ويُمكن حصر مزايا الألعاب الإلكترونية بما يلي: 
    • الألعاب الإلكترونية تَزيد من الأداء المعرفي: تُشير بعض الدراسات حتّى الأطفال الذين يلعبون ألعاب المقطع المرئي كثيرا ماً ما يكون يملكون تأدية فكري مُرتفع، وكفاءة دراسية عالية، نسبةً إلى الذين لم يلعبوا بتلك الألعاب.
    •  الألعاب الإلكترونية تُحسن التناسق بين اليد والعين: إذ تفتقر أكثرية ألعاب المقطع المرئي بغض البصر عن موضوعها من اللاعبين استعمال تعليمات دقيقة يقع تأثيرها على تناسُق حركة اليد مع البصر. 
    • الألعاب الإلكترونية تُحسن عملية اتخاذ المرسوم: حيث تعتمد أكثرية ألعاب المقطع المرئي على تعديل تَخطيطات محددة أثناء اللعبة، الأمر الذي يُساعد على اتخاذ الأحكام على نحو أفضل وأسرع. 
    • الألعاب الإلكترونية تُشجع على القراءة: فمن المحتمل أن تُشجع الألعاب الإلكترونية على القراءة، بحيث يَجلب المحادثات الجاري بين الشخصيات اللاعب فيقرأه ويُنمي مهارات القراءة المخصصة به.
    •  الألعاب الإلكترونية تَشحذ التفكير الاستراتيجي والمهارات المنطقية: حيث تحتاج تلك الألعاب وضع تَخطيطات للتمكُن من الريادة إلى المعدلات الآتية، وإنهاء اللعبة والفوز بها. 
    • الألعاب الإلكترونية تَزيد المراعاة بالتقنية: حيث يتأقلم الأشخاص مع التقنية الجديدة عن طريق الألعاب الإلكترونية، وتَزيد من اهتمامهم بها. 
    • الألعاب الإلكترونية تعاون الأفراد المُهمشين في المجتمع: يَتمكن الأفراد المُهمشين اجتماعياً من الاتصال مع الناس بواسطة العالم الافتراضي، ويحدث تَقبُلهم بشكل متدرجً بين الناس من خِلال الألعاب مُتعددة اللاعبين، إذ يقدر على من الاتصال مع أفراد حديثين وتكوين صداقات حديثة أيضاً. 
    • الألعاب الإلكترونية تُستخدم كأدوات للتدريس: فقد قامت بعض الشركات التعليمية بتضمين مواد تعليمية في الألعاب الإلكترونية، إذ تُنمي المهارات الحياتية المتغايرة وتُحسنها، إضافة إلى ذلك أن عملية التدريس والتعليم تُصبح أكثر مُتعة. 
    • الألعاب الإلكترونية تُستخدم كوسيلة فنية: حيث إن الألعاب الإلكترونية تُشارك بشكل ملحوظ في تصنيع بعض الوسائط الفنية، مثل الموسيقى والأفلام.
     أضرار الألعاب الإلكترونية :

     قد تكون السبب الألعاب الإلكترونية بإصابة اللاعبين بالسُّمنة، والكَسل، والأمراض الاجتماعية، ومشاكل في الصحة البدنية، والعقلية المُتكوِّنة نتيجة لـ كثرة استعمال تلك الألعاب الإلكترونية، وفيما يأتي بعض أضرار الألعاب الإلكترونية

     التشجيع على القساوة :

     تؤثر ألعاب المقطع المرئي على سلوك الأشخاص في الحياة الواقعية، إذ نوهت بعض الدراسات حتّى لعب ألعاب إلكترونية عنيفة لفترة مُعينة من الزمان قد يقود إلى مبالغة اعداد القساوة عند اللاعبين، مثلما قد يقود إلى توليد سلوكيات أُخرى خطيرة. 

    إضاعة الوقت :

    ارتبط لعب الألعاب الإلكترونية بإضاعة الوقت، حيث إن الوقت الذي يُمضيه اللاعب بلعب تلك الألعاب يَحل محل النشاطات الأُخرى الأهم، كقضاء الوقت مع الأسرة أو الأصحاب، أو القيام بالمسؤوليات الدراسية، أو المساهمة في الأنشطة الترفيهية كلعب كُرة القدم، أو قضاء الوقت في تعديل مهارة ما.

     تحويل في الهيئة الخارجية :

    الخارجي إن الإسراف في لعب الألعاب الإلكترونية قد يقود إلى تحويل هيئة خارجية اللاعب الخارجي، وهذا عن طريق:
    •  عدم السبات لساعات كافية، والذي بدوره قد يقود إلى شحوب لون الجلد أو تكوّن هالات تحت العينين.
    •  مبالغة الوزن. 
    • عدم التمكن من النهوض على نحو صحيح.
     يقع تأثيرها على الصحة :

     يُمكن لألعاب الإلكترونية أن يقع تأثيرها على الصحة البدنية للاعبين، إذ يُمكن أن تُداع :

    • أوجاع المفاصل: إذ قد يؤدي لعب الألعاب الإلكترونية إلى الإصابة بآلام المفاصل المتواجدة في الرقبة، أو اليد، أو الرسغ، أو الساعد، حيث إن تلك الأوجاع قد تَنتُج نتيجة لـ اللعب المُستمر لفترات طويلة دون سكون.
    •  ندرة فيتامين د: قد يؤدي لعب الألعاب الإلكترونية لفترات طويلة إلى ندرة فيتامين د، والذي يَحصُل عليه الإنسان من التَّعرُض لأشعة الشمس، إذ يؤدي ندرة فيتامين د إلى مرض الكساح الذي يُتضاؤل العظام، ويُداع انثناء في العامود الفقري والساقين. 
    • السمنة: كثيرا ماً ما تؤدي الألعاب الإلكترونية المُرتبطة بتناول المأكولات غير الصحية، والوجبات الخفيفة الدسمة والسكرية إلى البدانة.
     إدمان الألعاب الإلكترونية :

    تَستهلك الألعاب الإلكترونية العديد من وقت اللاعبين الأمر الذي يقود إلى إدمانها، إذ إن ذلك الإدمان بات أمراً مُعترفاً به عالمياً، ويُساوي بخطورته إدمان المُقامرة القَهرية، حيث يكون مقصد اللاعب هو الفوز. 

    يتبدل حُب الألعاب الإلكترونية إلى إدمان عندما يَقضي اللاعبون أكثرية وقتهم في لعب ألعاب المقطع المرئي على حِساب الشغل، أو التعليم بالمدرسة، أو التدريبات البدنية، أو المناسبات العائلية، أو النشاطات الاجتماعية، الأمر الذي قد يؤثر عليهم سلباً.

     يبقى الكثير من العوامل التي تؤدي إلى إدمان الألعاب الإلكترونية، ومنها أن مصمموا الألعاب قد صمموها بتلك الأسلوب لتزايد عدد اللاعبين، حيث يتم تصميم اللعبة لتُشكل تحدي دائم للاعب حتى يَتمكن من الفوز، الأمر الذي يجعله يُمضي وقتاً أطول محاولاً الفوز دون استسلام.

     أشكال الإدمان على الألعاب الإلكترونية يتم تصنيف الإدمان على الألعاب الإلكترونية إلى نوعين، وهما:
    •  إدمان الألعاب الإلكترونية التي تحتوي مُهمة واحدة لاغير، ويلعبها لاعب واحد، إذ عندما يقوم اللاعب بإنهاء تلك الهامة أو عندما يُحرز نتيجة محددة، فإن الإدمان عليها كثيرا ماً ما ينتهي. 
    • إدمان الألعاب الإلكترونية التي لا تحتوي هامة واحدة، وليس لها عاقبة، ويلعب تلك الألعاب عدد متعدد من اللاعبين عبر الإنترنت، حيث يقوم اللاعب ببناء شخصية وهمية، ويُنشئ صلات مع لاعبين آخرين عبر الإنترنت عن طريقها، ولا ينتهي ذلك النوع من الإدمان بشكل سريع، وهذا لعدم وجود خاتمة مُحددة للعبة، مثلما أن اللاعب قد يَستخدم تلك اللعبة كطريقة للهروب من الواقع بحيث يَشعر بأنه أكثر قبولاً في شخصيته الوهمية المتواجدة بتلك اللعبة.
     إشارات الإدمان على الألعاب الإلكترونية :

     تَشمل إشارات الإدمان على الألعاب الإلكترونية ما يلي:
    •  تَغيُر في التصرف.
    •  تَغيُر في المزاج.
    •  العُزلة الاجتماعية . 
    • فُقدان الرغبة بالقيام بالأنشطة الممتعة الأُخرى.
    •  الإرتباك أو الحزن والكآبة. 
    • تَدني الإنجاز في المدرسة أو الشغل. 
    • صعوبة التحكُم بالوقت المُستهلك في اللعب. 
    الآثار الجسدية لإدمان الألعاب الإلكترونية :

    تَشمل الآثار الجسدية لإدمان الألعاب الإلكترونية أوجاع في الرُّسغ، والرقبة، والمَرفقين، وظهور البثور على البشرة، وحدوث قلاقِل السبات، مثلما أن الإدمان على النطاق الطويل يُمكن أن يقود إلى البدانة، أو النحالة، أو الخدر في اليدين (الاعتلال العصبي المحيطي)، أو جلطات الدم. دواء الإدمان على الألعاب الإلكترونية لا يلزم استعمال العقاقير لمداواة الإدمان على الألعاب الإلكترونية، بل يُفضل اتباع تقنيات علم السيكولوجي القياسية، مثل استعمال الدواء السُّلوكي المعرفي، والذي يَنُص على تحديث أنماط التفكير للتعامل مع مواقف الحياة المتغايرة.


    موضوعات ذات صلة بما تقرأ هذه اللحظة:






    إرسال تعليق

    �����
    �����
    �����
    �����
    google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0 google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0