google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0

6 طرق اذا اتبعتها... ستقلع عن التدخين نهائيا

6 طرق اذا اتبعتها... ستقلع عن التدخين نهائيا

    6 طرق اذا اتبعتها ... ستقلع عن التدخين نهائيا

    الكثير دخل التدخين كتجربة فأصبح له إدمانا

    يعتبر التدخين من مسببات الأمراض المزمنة والخطيرة ناهيك عن مايسببه لأخطار لمن حولهم من غير المدخنين، وهو أحد مسببات الموت البطيئ الذي يضر المدخن ويجعله يتمنى الموت.

    وفي موضوعنا هذا سنحاول أن نتطرق لأفضل ستة طرق للاقلاع عن التدخين نهائيا نشرتها شركة "سي إن إن" الامريكية.

    البحث عن شريك في الخطوة:
    وجدت دراسات حديثة أن العلاقات العاطفية من أفضل الطرق للاقلاع عن التدخين، حيث أن أغلب المدخنين توقفوا عن التدخين بمجرد وجود زوجاتهم معهم في حين قلة قليلة لم يقلعوا عن التدخين.


    الثقة بنفسك على الإقلاع عن التدخين:
    يجب على المدمن عن التدخين أن يقتنع بأن التدخين مضر ويعرف أضراره الجسيمة عليه فيفكر في الاقلاع عنه.
    فقد أثبتت دراسات ألمانية حديثة أنّ 4 إلى 7 في المئة من الأشخاص بامكانهم الإقلاع عن التدخين من دون أيّ مساعدة.
    ولكن يجب أن يستعد المدخّن نفسياً لهذه الخطوة وأن يفهم أسباب إقلاعه عن التدخين ويبحث عن طرق تشجعه في مكافحة رغبته في التدخين إذ ينصح المختصّون المدخّن بشرب الماء وإلهاء نفسه عبر ممارسة رياضة المشي أو التنفّس بعمق في كلّ مرّة يشعر بأنّه بحاجة إلى التدخين.
    ويجب على المحيطين بالشخص من أصدقائه وأهله أن يشجّعوه دائماً لتحفيزه على الاستمرار في الاقلاع عنه.


    وجود محفزات مالية:
    من الطرق المفيدة للمدخن والتي يرى فيها النجاح هي تحفيزه بهدايا مالية بمجرد الاقلاع عن التدخين.
    لذلك حاول أن تعقد اتفاقاً مع شخصٍ قريب لك كصديقك أو شريكك الزوجي، يرمي بأن تودع مبلغاً من المال معه مقابل أن تقلع عن التدخين. فإن لم تلتزم بالاتفاق يأخذ الطرف الثاني في الاتفاق المال. أمّا إذا صمدت لمدة معيّنة فيجازيك بمبلغ مالي إضافي.
    وأثبتت فعالية هذه الطريقة علمياً، إذ وجدت دراسة نشرتها صحيفة "إنكلترا الجديدة للطب" أنّ هذه الطريقة فعالة خصوصاً بعد مرور 12 شهراً على الخطّة.
    وتحققت أفضل النتائج في الاتفاقات التي دفع خلالها المدخّن 300 دولاراً كضمانة اولية قبل أن يبدأ بمحاولته الإقلاع عن التدخين، ليأخذ 700دولاراً في حال أقلع نهائياً عن التدخين.
    وأعطيت لهؤلاء الأشخاص إستشارات تساعدهم على اتخاذ قرار للتوقف عن التدخين، بالإضافة إلى علاج بديل عن النيكوتين (كالعلكة). وأقلع 52.3 في المئة منهم عن التدخين.
      
    العلاج البديل من النيكوتين:
    يعتبر العلاج البديل من النيكوتين كجهاز الاستنشاق ورذاذ الأنف والعلكة واللصقات من أنجح الطرق التي تساعد المدخّنين على الإقلاع عن التدخين، لأنها تدعم في تخفيف العوارض التي يخلّفها النقص في مادّة النيكوتين.
    وأظهرت الدراسات أنّ 50 إلى 70 في المئة من الأشخاص الذين يتّبعون هذا العلاج يقلعون عن التدخين.
    وتختلف الحاجة إلى هذه المواد بين مدخّن وآخر وفق عدد السجائر التي كان يدخّنها في اليوم.
      
    الأدوية:
    يمكن لبعض الأدوية أن تساعد الشخص الذي يريد التوقف عن التدخين.
    ومن أبرز هذه الأدوية تلك التي تحتوي على مادّة بوبريبيون أو مادّة فارينيسيلين كمركّب أساسي. وتعمل هذه الموادّ على مهاجمة المناطق التي تستقبل النيكوتين في الدماغ، ما يخفف من لذّة التدخين ومن العوارض التي تحصل بعد الإقلاع عنه.


    السجائر الإلكترونية:
    لم ينهي العلماء الجدل بعد حول سلامة هذه الطريقة وما قد تسبّبه من أمراضٍ. ولكنّ الجدير بالذكر أنّ السجائر الإلكترونية تساعد الأشخاص المدخّنين على الإقلاع عن التدخين لأنها توفّر لهم بديلاً للسجائر، بالإضافة إلى كونها مصدراً غير مكلف للمال.

    في الأخير يمكننا القول بان التدخين مهلكة للذات نفسيا وماديا لذلك يجب الاقلاع عنه

    مواضيع ذات صلة

    إرسال تعليق

    �����
    �����
    �����
    �����
    google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0 google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0