google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0

الحناء في التجميل و العلاج

الحناء في التجميل و العلاج

    تقديم.
    تشتق اوراق الحناء من شجيرة الحناء وهي من الفصيلة الحنائية   معمرة يصل عمرها من 3 سنوات الى 10 سنوات ،كما انها ليست  دائمة الخضرة، و متفريعة، يصل طولها إلى 3 أمتار أوراقها خضراء بسيطة بيضاوية بطول 3-4 سم.
     وتستوطن جنوب غربي آسيا،و من شرطها المناخية توفر بيئة حارة، لذا فهي تنمو ايض بكثافة في البيئات الاستوائية لقارة أفريقيا.
    مكونات الحناء .


      تتكون الحناء من عدت مواد وخصوصاً المادة القابضة التي يقال لها الثانين وهي المادّة الصابغة في نبات الحناء، ومواد ذات أصماغ تسمى بمواد صمغية واللوزون ، حيث تجمع أوراق الحناء وتنشف وتجفف وتطحن وتباع كمسحوق للصباغ.


    استعملات الحناء.
     استعمالاتها الطبية:  كان للحناء مكانتها المرموقة عند أطبائنا المسلمين فقد ذكر ابن القيم أن:
    ■ الحناء محلل نافع من حرق النار، وإذا مضغ نفع من قروح الفم والسلاق العارض فيه ويبرئ من القلاع والضماد به ينفع من الأورام الحارة الملتهبة وإذا ألزقت به الأظافر معجوناً حسنها ونفعها، وهو ينبت الشعر ويقويه وينفع من النفاطات والبثور العارضة في الساقين وسائر البدن.

    ■ تدخل في علاج التشققات التي تصيب القدمين.تعمل على تقوية الجلد مما يجعله أكثر مقاومة للأمراض التي قد تصيب القدمين.تساعد في علاج فطريات القدمين والتي تحدث بين الأصابع من أثر البلل والرطوبة ومن ارتداء الحذاء لفترات طويلة.

    إرسال تعليق

    �����
    �����
    �����
    �����
    google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0 google.com, pub-8030460562218340, DIRECT, f08c47fec0942fa0